أبو ماريا القحطاني يوجه نصائح لجنود “فتح الشام” و”المهاجرين”

تبرأ الشرعي العام السابق والقيادي البارز في حركة أحرار الشام الإسلامية “ميسر بن علي القحطاني” الملقب بأبي ماريا من الأحداث الأخيرة الدائرة بين الجبهة وبين فصائل ثورية في ريف إدلب وحلب واصفاً إياها بـ”الظلم”.

وخاطب “القحطاني” عبر حسابه في تويتر جنود جبهة فتح الشام قائلًا: “إخوتي جنود فتح الشام ما يجري اليوم هو فتنة عظيمة القاعد فيها خير من القائم، لا تطع من يفتي لك بقتل إخوانك المجاهدين فطالبه بالدليل، من سينفعك يوم القيامة لن ينفعك القائد ولا الشرعي الذي يدور مع مصلحة الجماعة”.

وأضاف: “هاجرنا لنصرة أهل الشام لا لقتلهم ولا لسفك دماء أهل الشام مهما بدر من قادة الفصائل من أخطاء لا تصل لسفك الدماء ولم تكن مناطًا مكفرًا، نصيحة لكل مهاجر خرج ينصر دين الله وأهل الشام عليه ألا يتورط بقطرة دم”.

وكانت اشتباكات متفرقة اندلعت بين جبهة فتح الشام من جهةٍ وجيش المجاهدين والجبهة الشامية في مناطق ريف حلب الغربي يوم أمس الاثنين، في حين شهدت منطقة جبل الزاوية بريف إدلب اليوم الثلاثاء معارك بين فتح الشام وصقور الشام انتهت بسيطرة الصقور على بلدة بنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!