إيرانيون يتظاهرون ضد ممارسات “الأسد” في سوريا

خرج العشرات من الأكراد الإيرانيين في مدينة (سردشت) غرب البلاد في تظاهرات نددت بمجزرة الكيماوي وما تعرضت له بلدة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، وطالبت بمحاكمة مرتكبي “الجريمة”.

وتعتبر هذه التجمعات المنددة بسلوكيات “الأسد” في سوريا، هي الأولى من نوعها التي تشهدها إيران أحد أبرز حلفاء النظام السوري والداعم الأساسي له اقتصاديًّا وعسكريًّا.

ورفع المتظاهرون شعارات باللغات الفارسية والإنكليزية والعربية والكردية، أدانت الهجوم الكيماوي، وانتقدت صمت المجتمع الدولي عن “الكارثة الإنسانية” المستمرة في سوريا.

وتشير الإحصائيات النهائية إلى تجاوُز عدد ضحايا الهجوم الكيماوي الذي نفذته طائرات تابعة للنظام السوري على مدينة خان شيخون بريف إدلب إلى أكثر من 100 قتيل و 520 إصابة مختلفة الشدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!