امير عبد اللهيان

إيران: لا خلافات مع الروس بما يخص سوريا

نفى أمير عبد اللهيان، مستشار رئيس مجلس الشورى الإيراني، وجودَ خلافات بين موسكو وطهران في المسائل السياسية أو فيما يتعلق بالأمن، أو دور “حزب الله” في سوريا، مؤكدًا تطابُق وجهتَيْ نظرهما حيال القضية السورية.

وقد برز التباين الروسي اﻹيراني في سوريا مرات عدة وخصوصًا لدى الهجوم على شرقي حلب، وكثرت التحليلات عن خلاف روسي إيراني حول اتفاق وقف إطلاق النار، والذي كان ترحيب طهران به فاترًا.

وقال عبد اللهيان في مقابلة تلفزيونية مع قناة روسية : “من المهم، أنه اتفقنا مع أصدقائنا الروس لتنسيق العمل بشأن القضايا الهامة والإستراتيجية في سوريا، ويمكن القول بثقة، إن لدى طهران وموسكو تطابقًا في وجهات النظر بشأن القضية السورية، وهناك خطة عمل مشتركة، بين موسكو وطهران، ليس هناك أية خلافات — ليس على المستوى السياسي، وليس على مستوى الأمن، وليس على المستوى العسكري”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح منذ نحو أسبوعين بأن التدخل العسكري الروسي منع نظام اﻷسد من السقوط في العاصمة دمشق دون الالتفات إلى ذكر أي دور لإيران وحزب الله في دعم اﻷسد، وهو ما أثار حفيظة اﻹيرانيين ليرد المستشار العسكري للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، اللواء يحيى رحيم صفوي، بالقول: إن دعم بلاده العسكري جنَّب كلًّا من دمشق وبغداد السقوط، دون أية إشارة إلى الدور الروسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!