استنفار وتأهُّب على جانبي الحدود عند مدينة تل أبيض

أفرغت ميليشيا وحدات حماية الشعب الكرديةYPG ‎ كامل مقراتها على الشريط الحدودي مع تركيا مقابل محافظة الحسكة، وسحب بعض مقاتلي الميليشيا عائلاتهم من مدينة تل أبيض الحدودية باتجاه مدينة القامشلي ومناطق أخرى، وسط حالة من التوتر وتوقعات باقتحام القوات التركية للمنطقة.

وكانت مدفعية الجيش التركي قد استهدفت مخافر (تل فندر – سوسك – قوية فلاحة) التابعة للميليشيا، ما أدى لمقتل عدد من عناصرها، كما قامت الميليشيا بقصف نقاط للجيش التركي، وسط تحليق مكثف للطيران الحربي التركي، في المنطقة.

وتعيش مدينة تل أبيض حالة استنفار قصوى مع ورود أنباء عن حشود تركية على الجانب المقابل من الحدود، حيث أزالت تركيا السواتر الأسمنتية التي وضعتها على الحدود وحشدت عشرات اﻵليات.

وفي الجانب التركي أطلقت المساجد في مدينة آقجة قلعة التركية المقابلة لمدينة تل أبيض تحذيرات للأهالي بعدم الاقتراب من الحدود أو أسطح المنازل وعدم التجول ليلًا خوفًا من أن يتم استهدافهم بسبب تلك الاشتباكات.

ويتوعد اﻷتراك الميليشيا بالقيام بعمليات أخرى على غرار عملية “درع الفرات” التي جرت في ريف حلب الشمالي، وكانت صحيفة “يني شفق” التركية القريبة من حزب العدالة والتنمية، ذكرت أن الجيش التركي يجهز لعملية عسكرية جديدة سيطلق عليها اسم “درع دجلة” على غرار عملية “درع الفرات” التي نفذتها تركيا في الشمال السوري.

وتهدف العملية التي توقعت الصحيفة انطلاقها بعد نجاح الاستفتاء على تعديل الدستور في تركيا، لمواجهة ميليشيا PKK في منطقة سنجار العراقية انتهاءً عند سيلوبي الواقعة بالأراضي التركية، على أن تشمل مناطق حدودية بين تركيا والعراق وسوريا بهدف تأمين الحدود التركية العراقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!