سد الطبقة نهر الفرات

الأمم المتحدة تحذّر من احتمال انهيار سد الطبقة

أطلقت الأمم المتحدة تحذيرًا من حدوث فيضان في سوريا عند سد الطبقة المعرض للخطر عند نهر الفرات الواقعة على بُعد 40 كيلومترًا عن مدينة الرقة شمال شرق سوريا، بسبب ارتفاع منسوب المياه وتضرر السد جراء الضربات الجوية لطائرات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة.

ونظرًا لتحسن منسوب اﻷمطار في سوريا لهذا العام فقد ارتفع منسوب مياه نهر الفرات حوالي عشرة أمتار منذ 24 يناير كانون الثاني الماضي، لأسباب من بينها سقوط الأمطار الغزيرة والثلوج الكثيفة بالإضافة إلى فتح “داعش” ثلاث بوابات للسد، ما غمر المناطق الواقعة على ضفتي النهر باتجاه المصب بالمياه.

وأضاف التقرير أنه “وفقاً للخبراء المحليين، فإن أي ارتفاع آخر في منسوب المياه سيغمر قطاعات ضخمة من الأراضي الزراعية على طول النهر، وقد يضر بسد الطبقة، الأمر الذي ستكون له تداعيات إنسانية كارثية في كل المناطق ناحية المصب”.

وذكر التقرير إلى أنه “على سبيل المثال أضرت ضربات جوية على ريف الرقة الغربي يوم 16 كانون الثاني 2017 بمدخل سد الفرات مما قد يؤدي إلى فيضان واسع النطاق بالرقة وحتى دير الزور إذا لحقت به أضرار أخرى”.

يذكر ـم العام الحالي في سوريا شهدا إرتفاعًا ملحوظًا في مستويات هطول اﻷمطار بعد موجة جفاف أضرت بالمحاصيل الزراعية العام الفائت، ويحتجز سد الفرات بحيرة ضخمة جدًّا سميت ببحيرة اﻷسد، ويعتبر انهياره فيما لو حدث كارثة إنسانية كبيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!