ستيفن تاونسند

التحالف الدولي: السيطرة على الموصل والرقة قد تستغرق عامين

أكد قائد قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، الفريق ستيفن تاونسند، أن عملية السيطرة على مدينتي الموصل العراقية والرقة السورية قد تستغرق عامين، دون إيضاح المزيد من التفاصيل.

ولقي الجيش العراقي وميليشيات الحشد الشعبي والبيشمركة مقاومة كبيرة من تنظيم داعش في الموصل، حيث كبَّدهم خسائر فادحة، ما اضطرهم إلى وقف الهجوم وتأجيله، فيما تبدو ميليشيات سوريا الديمقراطية أضعف من أن تسيطر على الرقة، ورغم إعلانها عن انطلاق عملية “غضب الفرات” منذ ما يقارب الشهرين فإنها لم تتمكن من تحقيق إنجاز يذكر سوى تهجير بعض اﻷهالي بريف الرقة واحتلال قرى جديدة.

وقال تاونسند في تصريحات لموقع “ذا ديلي بيست”، أمس الاثنين، إن القوات العراقية حقَّقت تطورًا كبيرًا على الأرض خلال محاربتها ضد التنظيم، وأضاف أن الجيش العراقي تمكَّن من الدخول في أحياء سكنية بالموصل بالدبابات.

وتابع: “لا أعتقد أننا قدمنا لهم (الجيش العراقي) التدريب بخصوص عمليات اقتحام المدن بالدبابات، إلا أنهم تعلَّموا ذلك أثناء الحرب”.

وبدأت القوات العراقية والميليشيات المتحالفة معها، في 17 تشرين الأول 2016، بدعم من التحالف الدولي، عملياتٍ عسكرية للسيطرة على الموصل، التي استولى عليها تنظيم داعش في حزيران 2014.

وكانت الولايات المتحدة اﻷمريكية أعلنت عن بدء التحالف الدولي تحت قيادتها بعمليات السيطرة على الرقة، مطلع الشهر الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!