الثوار يشنون هجمات جديدة بدرعا ردا على مجزرة خان شيخون

سيطرت غرفة عمليات البنيان المرصوص أمس الأربعاء، على 45 كتلة سكنية في حي المنشية بمدينة درعا، من ضمنها نقاط عسكرية كان يتمركز فيها عناصر قوات الأسد والميليشيات الشيعية، في إطار معركة “الموت ولا المذلة” الهادفة إلى السيطرة على حيي المنشية وسجنة، في رد على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها طيران الأسد في مدينة خان شيخون بإدلب.

وقالت غرفة العمليات أنه منذ ساعات الصباح، بدأ الثوار بتنفيذ هجومهم على النقاط العسكرية من محاور عدة، تزامناً مع تمهيد مدفعي وصاروخي، قُتل على إثرها عدد من عناصر النظام عُرف منهم:
” فادي خزام، رائد علي الزين، فريد سعيفان”، إضافة إلى إصابة العشرات، تم نقلهم إلى المشفى الوطني في مدينة درعا، في حين أسرت فصائل الغرفة أحد عناصر نظام الأسد خلال الاشتباكات في إحدى النقاط العسكرية، إضافة إلى إعطاب دبابة وتدمير أخرى خلال الاشتباكات ظهر اليوم.

وأضافت الغرفة أن ثمانية مقاتلين من ميليشيا حزب الله اللبناني، قد قُتلوا أمس، باستهداف “غرفة البنيان المرصوص” لأحد المواقع العسكرية في حي المنشية، بواسطة خرطوم يحوي مواد متفجرة، أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة من الموقع، وذلك بحسب ما كشف عنه العنصر الذي تم أسره اليوم، بعد التحقيق معه.

يأتي ذلك ضمن معركة الموت ولا المذلة، التي أعلنت عنها البنيان المرصوص، رداً على عدم التزام قوات الأسد والميليشيات الأجنبية، بهدنة وقف إطلاق النار، ومحاولاتها المتكررة للسيطرة على معبر درعا القديم مع الأردن، فضلاً عن القصف الذي لم ينقطع منذ بدء الهدنة، على مناطق متفرقة من درعا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!