مقعد سوريا في الجامعة العربية

الجامعة العربية: الوضع ليس جاهزًا لعودة سوريا إلى مقعدها

أكد أمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أمس الثلاثاء، أن الحديث عن عودة سوريا إلى شغل مقعدها المُجمَّد في الجامعة العربية منذ عام 2011 هو حديثٌ مُثار في كواليس العمل العربي، إلا أن الوضع ليس جاهزًا لاتخاذ تلك الخطوة بعد.

وكان وزير خارجية العراق، إبراهيم الجعفري، قد تحدَّث عن أهمية إنهاء تعليق عضوية سوريا، وتحدَّثت تقارير إعلامية عن إمكانية مشاركة وفد من نظام اﻷسد في القمة المقبلة باﻷردن، أواخر آذار الحالي.

وقال أبو الغيط إن “الوضع ليس جاهزًا لاتخاذ هذه الخطوة، أو تناولها في إطار ثنائي أو جماعي عربي… دعنا نعطي هذا الموضوع (إلغاء تجميد عضوية سوريا) بعض الوقت لنستمع لوجهات نظر أخرى، وبعدها سنرى”.

وكان وزراء الخارجية العرب قد قرَّروا في تشرين الثاني من عام 2011 تعليق عضوية سوريا، بسبب قيام نظام اﻷسد بقمع الثورة والاحتجاجات الشعبية ضده، وارتكاب جرائم حرب بحقِّ الثوار.

وأكَّد وزير الدولة لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة اﻷردنية، محمد المومني، أن بلاده ملتزمة بموقف الجامعة العربية، القاضي بتعليق عضوية سوريا، وعدم دعوة نظام اﻷسد إلى حضور القمة العربية المقبلة في عمَّان، إلا أنه أكد استمرار العلاقات الدبلوماسية لبلاده مع نظام اﻷسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!