بشار الجعفري

الجعفري: وفد المعارضة في جنيف يضم “إرهابيين” وعملياتنا العسكرية مستمرة

اعتبر رئيس وفد نظام اﻷسد إلى جنيف أن بعض أعضاء وفد المعارضة “إرهابيون”، مؤكدًا استمرار العمليات العسكرية في سوريا حتى السيطرة الكاملة على جميع أنحاء البلاد.

وحمّل بشار الجعفري في مؤتمر صحافي، عُقد في العاصمة السويسرية جنيف عقب محادثات مع دي ميستورا أمس، مسؤولية فشل جنيف للمعارضة السورية قائلًا: “قِسم من وفد الرياض يضم مجموعات إرهابية مسلحة بعضها يقاتل إلى جانب القوات التركية الغازية لأراضينا في الشمال، والبعض الآخر تديره إسرائيل”.

الجعفري يؤكّد استمرار العمل العسكري على اﻷرض
اعتبر رئيس وفد النظام السوري أن “عمليات مكافحة الإرهاب ستستمر حتى تحرير آخر نقطة من أراضينا التي تعبث فيها فلول عصابات الإرهاب العالمي”، وقال: إنه تباحث مع المبعوث الدولي أمس حول عدة مواضيع أبرزها “مكافحة الإرهاب”.

وكان دي ميستورا قد توصَّل إلى اتفاق مع جانبي المفاوضات في جنيف لبحث مسائل الانتقال السياسي والدستور الجديد وانتخابات تحت إشراف أممي و”مكافحة الإرهاب”، داعيًا إلى بحث اﻷخيرة بالعودة إلى أستانة.

وأشار الجعفري إلى أنه لم يسمع من دي ميستورا “أنه يرفض شخصيًّا إدراج السلة الرابعة المتعلقة بمكافحة الإرهاب على جدول الأعمال”، مؤكدًا أن “من يرفض النقاش في سلة مكافحة الإرهاب هو حصرًا وفد معارضة الرياض (المعارضة السورية)”.

وحاول الجعفري توظيف استعادة سيطرة قوات اﻷسد على مدينة تدمر، داعيًا الحاضرين في المؤتمر الصحافي لزيارة المدينة، ومتحدثًا عن جهود “محاربة الإرهاب” بقيادة بشار اﻷسد.

وكشفت موسكو عن أن الرابع عشر من الشهر الجاري موعد لعقد جولة جديدة من المحادثات في العاصمة الكازاخية إلا أنها لم تحدّد الغاية منها.

اتهامات روسية للمعارضة السورية
قالت وزارة الخارجية الروسية: إن “الهيئة العليا للمفاوضات” ترفض الحوار المتكامل مع النظام السوري وكذلك جماعات معارضة أخرى.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا: إن قدرة ممثلي المعارضة السورية على التوصل إلى اتفاقات في إطار مفاوضات جنيف لا تزال تثير شكوكًا، مؤكدة أن موسكو ستواصل تفعيل “عملية أستانة”، التي أطلقت منذ البداية دعمًا لعملية المفاوضات في جنيف والتي حققت نتائج محددة.

وأكدت زاخاروفا أن الجانب الروسي مستعد لانضمام مشاركين جدد متمتعين بنفوذ حقيقي “على الأرض” وقادرين على المساهمة بشكل بَنَّاء في تسوية القضية السورية، إلى مفاوضات أستانة.

دي ميستورا يدعو لـ”حماية البيئة والتراث الوطني” في سوريا
كشفت مصادر اﻷمم المتحدة عن محتويات ورقة عمل قدّمها دي ميستورا قالت إنها مسائل عامة يتفق عليها طرفا المفاوضات وهي: احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، والمساواة التامة من حيث السيادة الوطنية، وممارسة دورها الكامل في المجتمع المدني، ولا يجوز التنازل عن أيّ جزء من الأراضي السورية، و”يظل الشعب السوري ملتزمًا باستعادة الجولان السوري المحتل بالوسائل المشروعة”، يقرر الشعب السوري وحده مستقبل بلده بالوسائل الديمقراطية، تكون سوريا دولة ديمقراطية وغير طائفية تقوم على المواطنة والتعددية السياسية وسيادة القانون، تلتزم الدولة بالتمثيل العادل وبإدارات المحليات في الدولة والإدارة المحلية الذاتية للمحافظات، استمرارية عمل الدولة ومؤسساتها وتحسين أدائهما، الحفاظ على القوات المسلحة، رفض الإرهاب والتعصب والتطرف والطائفية، احترام حقوق الإنسان وإيجاد آليات لحمايتها، إسناد قيمة عالية للهوية الوطنية لسوريا، توفير الدعم للمحتاجين وضمان السلامة والمأوى للاجئين والمشردين بما في ذلك حقهم في العودة إلى ديارهم، وحماية البيئة والتراث الوطني.

وفد المعارضة يدعو لدور أممي وروسي للضغط على نظام اﻷسد
أعرب رئيس وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف، نصر الحريري، عن أمله في أن تقوم روسيا والمجتمع الدولي بدور إيجابي في دعم العملية السياسية في جنيف وإجبار نظام اﻷسد على التعاطي مع الانتقال السياسي.

وأكد الحريري في مؤتمر صحافي في جنيف، عقب اجتماع وفد المعارضة مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أمس الخميس، أن العملية السياسية في سوريا ليست سهلة و”لا نتوقع أن نلمس نتائج واضحة خلال أسبوع أو اثنين”، موضحًا أن هناك حاجة إلى المزيد من الجهد والوقت.

وأعرب كذلك عن أمله في أن تقوم الإدارة الأمريكية الجديدة بدور إيجابي في مواجهة التدخلات الإيرانية.

وكان الحريري قد قال: إن دي ميستورا أبلغهم أن وفد النظام السوري وافق على بحث الانتقال السياسي بضغط روسي، إلا أنه بدا أمس أقل تفاؤلًا حول الموضوع.

ولم تسفر المفاوضات في جنيف حتى اﻵن عن أية نتائج ملموسة رغم مرور ما يقارب عشرة أيام على بدئها في 23 من شباط/فبراير المنصرم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!