الجيش الحر

“الجيش الحر” يبدأ معركة السيطرة على مدينة الباب

بدأت فصائل “الجيش الحر” المنضوية في غرفة عمليات “درع الفرات” معركة جديدة صباح اليوم، الجمعة 9 كانون الأول، بهدف السيطرة على مدينة الباب الخاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وعلمت عنب بلدي من مصدر في الغرفة أن المعركة الحالية تهدف إلى السيطرة الكاملة على المدينة، وقد تستغرق أيامًا قليلة فقط، بدعم تركي.

وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة” أكدت أن المقاتلات التركية شنت 33 غارة جوية على مدينة الباب، منذ الصباح الباكر، ما أدى إلى مقتل عائلتين كاملتين، بحسب الوكالة.

بينما ذكرت تنسيقية الباب أن عدد الغارات التركية على المدينة تجاوز 20 غارة جوية، دون الحديث عن ضحايا مدنيين.

وكانت وزارة الدفاع التركية قالت أمس إنها سترسل 300 جندي من القوات الخاصة التركية لتعزيز عملية “درع الفرات” في سوريا، بالتوازي مع حديث عن تفاهم دولي بخصوص سيطرة “الجيش الحر” عليها.

وكانت “درع الفرات” التي انطلقت أواخر آب الماضي، نجحت بالسيطرة على مدينة جرابلس المحاذية للأراضي التركية شرق حلب، وكامل الشريط الحدودي بينها وبين مدينة اعزاز.

وتوقفت العمليات العسكرية باتجاه الباب نحو أسبوعين، بالتزامن مع محاولات قوات “سوريا الديمقراطية” التقدم باتجاهها، إلى جانب قصف استهدف قوات تركية قرب المدينة، واتهمت أنقرة ضلوع قوات الأسد بالعملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!