الجيش الحر

الجيش الحر يفتك ب من قوات الأسد وميليشيات YPG بريف حلب الشرقي

أوقع الجيش السوري الحر العامل ضمن عملية “درع الفرات” بريف حلب الشرقي، اليوم الأحد، خسائر في صفوف قوات الأسد وميليشيات YPG.

وأكدت شبكة الدرر الشامية أن اشتباكات اندلعت عصر أمس الأحد، على الأطراف الشمالية لبلدة تادف جنوبي مدينة الباب بين الجيش الحر وقوات النظام السوري؛ حيث خسر الأخير ثلاثة عناصر، كما تمكن الجيش الحر من أسر اثنين أحدهما قُتل متأثرًا بجراحه.

وفي ريف منبج الغربي استهدف الجيش الحر مواقع ميليشيات الـYPG، العاملة ضمن قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من بلدة البويهيج غرب بلدة العريمة، في قصف مدفعي أسفر عن مقتل تسعة عناصر بينهم “قائدة ميدانية”.

وسيطر الجيش الحر في مطلع الشهر الحالي آذار على قريتي تل تورين وقارة شرق مدينة الباب بعد اشتباكات ضد ميليشيات الـYPG، كما تمكن باليوم ذاته من أسر عنصرين من قوات صقور الصحراء التابعة لقوات الأسد على جبهة فيخة صغيرة شرق الباب.

يشار إلى أن مصادر تركية أكدت قبل يومين عن إعدادٍ تركيٍّ لعملية عسكرية شاملة مع قوات الجيش الحر ضد وحدات حماية الشعب YPG غربي نهر الفرات “مدينة منبج وريفها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!