شون سبايسر

الكيماوي ليس شرطاً لمعاقبة الأسد.. واشنطن: ترامب مستعد لتوجيه ضربات جديدة ضد النظام.. وهذه تحذيراته

أعلن البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستعد لشن هجمات إضافية على نظام الأسد في حال استخدامه الأسلحة الكيماوية مجدداً أوالبراميل المتفجرة ضد المدنيين.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض في مؤتمر صحفي أمس الإثنين “مشهد الناس وهم يُضربون بالغاز ويُقصفون بالبراميل المتفجرة يؤكد أننا إذا رأينا هذا النوع من الأعمال مجدداً.. فإننا نبقي احتمال التحرك في المستقبل قائماً.”

وأضاف “إذا أطلقت الغاز على رضيع.. أو ألقت برميلاً متفجراً على أبرياء.. ستواجه رداً من هذا الرئيس.”

والبراميل المتفجرة هي براميل نفط أو اسطوانات مملوءة بالمتفجرات والشظايا يتم إلقائها على الأحياء المدنية مايسبب دمار كبير وإصابات بالغة تطال أكبر عدد من الضحايا المدنيين.

وأمر ترامب بضربة بصواريخ كروز على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا الأسبوع الماضي رداً على هجوم بالغاز السام لقوات النظام، استشهد فيه عشرات المدنيين بينهم كثير من الأطفال.

وقال سبايسر لاحقا إن ذكره للبراميل المتفجرة كسبب محتمل لمزيد من التحركات من جانب الولايات المتحدة لا يعكس تغيراً في الموقف، وأضاف عبر البريد الإلكتروني “لم يتغير شيء في موقفنا.”

وتابع قوله “يحتفظ الرئيس بخيار التحرك في سوريا ضد نظام الأسد كلما كان ذلك في المصلحة الوطنية مثلما تقرر عقب استخدام تلك الحكومة للأسلحة الكيماوية ضد مواطنيها. وكما أوضح الرئيس مراراً.. فهو لن يبلغ أحداً بردوده العسكرية.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!