المعارك مستمرة في “دير حافر”.. ولا صحة لما نشره إعلام الأسد

نفى ناشطون خبر نشرته صفحات مؤيدة للأسد مفاده أن قوات الأسد سيطرت بمساندة الميليشيات الشيعية على مدينة ديرحافر بريف حلب الشرقي بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة.

وقال ناشطون أن الاشتباكات لاتزال مستمرة بعد أن نجح نظام الأسد في حصار المدينة والسيطرة عليها ناريا بعدما سيطر على القرى المحيطة بها بدعم وتغطية جوية مكثفة في ظل قصف مدفعي وصاروخي عنيف، إذ سيطر نظام الأسد على قرية رسم الفالح، لتكون المدينة بحكم الساقطة.

وكان نظام الأسد قد سيطر الأربعاء الماضي على قرى أبو عدسة ولالة محمد والعاكولة وتل السوس والأحمدية والكيارية في محيط مدينة دير حافر بالريف الشرقي، ليفرض بذلك سيطرته ناريا على المدينة.

وتتعرض مدينتي ديرحافر ومسكنة ومحيطهما منذ أيام لقصف جوي “روسي أسدي” استهدف منازل المدنيين بشكل رئيسي ما أدى لسقوط عشرات الشهداء والجرحى وحدوث أضرار مادية كبيرة جدا.

والجدير بالذكر أن طائرات التحالف الدولي ارتكبت مجزرة بحق النازحين من ريف حلب الشرقي وريف حمص الشرقي الذين هربوا من قصف وإجرام نظام الأسد، حيث استهدفت مدرسة تقطنها عشرات العائلات بالقرب من بلدة المنصورة بريف الرقة الغربي، وراح ضحيتها عدد كبير من الشهداء والجرحى، دون وصول عدد دقيق للضحايا كون العديد من الأشخاص لا يزالون تحت الأنقاض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!