الهيئة العليا للمفاوضات

الهيئة العليا للمفاوضات: العملية السياسية في جنيف مازالت متوقفة

أكد كبير المفاوضين في وفد الهيئة العليا للمفاوضات محمد صبرا أن العملية السياسية في مفاوضات جنيف لا تزال متوقفة، لعدم جديّة النظام السوري في الوصول إلى حل سياسي.

وكان المتحدّث باسم الوفد المفاوض في جنيف نصر الحريري قد أكد مجدّدًا أمس الأربعاء عدم قبولهم بأي دور للأسد ورموز نظامه اعتبارًا من بداية المرحلة الانتقالية، وأن تنحي الأسد وزمرته ومحاكمتهم مقدمة للانتقال السياسي، وذلك بعد انتشار أنباء تفيد بأن وفد المعارضة السورية في جنيف وافق على عضوية بشار الأسد في هيئة الحكم الانتقالية.

وقال صبرا: إن “العملية السياسية لا تزال متوقفة لأسباب أساسية، وهي عدم رغبة النظام في الانخراط بشكل جدي في المفاوضات”، مشيرًا إلى أن “عملية الانتقال السياسي لن تتم بيننا وبين الأمم المتحدة، وهدفنا طرف آخر يمسك بسلطة أمر واقع في دمشق”.

وكانت المعارضة قد أشارت إلى تقدُّم يوم الاثنين الفائت وقال صبرا: إنه يتعلق بمضمون المباحثات التي تطرقت بعمق إلى “الإجراءات الدستورية الناظمة للمرحلة الانتقالية والإعلان الدستوري المؤقت وصلاحية إصداره من هيئة الحكم الانتقالي” مضيفًا أن “التقدم هو في المحادثات وليس في العملية السياسية، وهناك فارق جوهري بين الأمرين”.

والتقى اليوم وفد من الهيئة العليا للمفاوضات مع نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف وقال صبرا: إن الروس “يستفردون بالنظام وبجزء كبير من قراره”، ولا حلّ سياسيًّا “إذا لم ينسحب الروس من دعمهم للنظام وقتالهم معه”.

وكان غاتيلوف قد التقى أمس مع دي ميستورا ومع وفد النظام السوري في جنيف، وقال: إن اللقاء تناول “مجريات جولة المفاوضات التي لم تحقق أي تقدُّم حتى الآن” و “لم يسجل أي اختراق أو إنجاز خصوصًا مع غياب دي ميستورا لأيام عدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!