حلب

اﻷمم المتحدة: ما زلنا نتفاوض مع “اﻷطراف المعنية” في حلب

أكّد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، أنهم ما زالوا يتفاوضون حتى الآن مع “جميع الأطراف المعنية”، من أجل الوصول الإنساني إلي شرقي حلب.

وقال دوغريك: “بالرغم من أنه لا يجوز ربط الوصول الإنساني بأي أغراض سياسية، لكن للأسف هذه هي الحالة الآن”.

وأضاف أن الأمم المتحدة حصلت على الإذن بإرسال ما لا يقل عن 20 موظفاً إضافياً إلى حلب، للقيام بدور رئيسي في عمليات الرصد والاستجابة في جميع أنحاء المدينة.

وشدَّد على أن حماية المدنيين ومغادرة هذه المناطق “لا تزال أكثر الأمور المثيرة للقلق”، مضيفاً: يتعين السماح لجميع المدنيين المتبقين بالمغادرة بأمان، وهناك أيضاً حاجة ملحة للوصول إلى الناس الذين هم في حاجة إلى المساعدات.

وكان مجلس الأمن صوَّت أمس اﻷول على قرار يقضي بإرسال مراقبين دوليين للإشراف على عمليات الإجلاء من شرقي مدينة حلب المحاصرة، وتقوم الأمم المتحدة وفقًا للتفويض، الذي حصلت عليه بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2328، بتعزيز قدراتها في مدينة حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!