وادي بردى

اﻷمم المتحدة: نزوح 7000 مدني في وادي بردى

أكَّد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك نزوح ما لا يقل عن سبعة آلاف شخص من منطقة وادي بردى، جراء استمرار هجوم حزب الله وقوات اﻷسد على المنطقة.

وبحسب دوجاريك فإن من بين المشردين 1200 أسرة تم تسجيلها مع الهلال الأحمر السوري في مركز إيواء مؤقت في الروضة بالقرب من وادي بردى، حيث تلقَّت المساعدات العاجلة، كما يجري وضع خطط طوارئ للاستجابة لموجات نزوح أخرى إذا استمرت.

ويواصل حزب الله وقوات اﻷسد الهجوم على المنطقة، برغم اﻹعلان عن اتفاق لوقف إطلاق النار منذ ما يزيد عن أسبوع، ومطالبة تركيا ﻹيران بإلزامهم بالهدنة.

وقال الناطق باسم وفد فصائل المقاومة المفاوض في أنقرة أسامة أبو زيد، إن حزب الله منع للمرة الثانية ضباطًا روسًا من الدخول لوادي بردى، للوقوف على اﻷوضاع هناك، وطالب موسكو بوقف تلك الهجمات باعتبارها طرفًا ضامنًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!