بالفيديو.. القافلة الثانية للمهجّرين في طريقها لريف حلب الغربي

انطلقت مساء اليوم الخميس، القافلة الثانية للمهجرين من أهالي مدينة حلب باتجاه الريف الغربي، وذلك بعد توقفها لمدّة 4 ساعات عند معبر الراموسة، جنوب المدينة، بانتظار موافقة النظام السوري وروسيا.

وأكّدت مصادر محليّة لـ”العربي الجديد” أن قرابة 15 حافلة بدأت بالتوجه نحو ريف حلب الغربي إلى منطقة الراشدين الخامسة، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة، حيث تقل الحافلات مئات المهجّرين من أهالي المدينة.

وكانت القافلة الأولى من المهجرين من مدينة حلب المحاصرة، قد وصلت في وقت سابق اليوم إلى ريف المدينة الغربي.

وانطلقت القافلة الأولى من مناطق سيطرة المعارضة في حي السكري، ترافقها سيارات الهلال الأحمر العربي السوري، لتعبر بعدها أحياء العامرية والراموسة وأطراف ضاحية الأسد التي تسيطر عليها قوات النظام غرب حلب، وصولاً إلى منطقة الراشدين التي تسيطر عليها المعارضة.

وقالت مصادر من حلب، لـ”العربي الجديد”، إن “الخارجين قرابة ألف ومائة مدني يضمون جرحى وأطفالا ونساء وشيوخا في 19 حافلة و20 سيارة إسعاف، وقد قطعوا منطقة الراشدين باتجاه الريف الغربي، في ظل تحليق للطيران الحربي في أجواء المنطقة”.

من جهة ثانية، قال الناشط جابر أبو محمد، في حديث لـ”العربي الجديد”، إن الطيران الحربي التابع للنظام السوري شن عدة غارات على مدينة إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني وجرح تسعة آخرين، بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء.

ونعت مصادر محلية مسعفا في “الهلال الأحمر السوري – مركز إدلب”، جراء استهداف الغارات منطقة بالقرب من مركز الهلال، كما أصابت مركز الطوارئ التابع لمنظمة “بنفسج”، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

وفي غضون ذلك، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في منطقة الرّام، وسط مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة، ما أدّى إلى إصابة مدني ووقوع أضرار مادية.

من جهته، أفاد مركز حمص الإعلامي بوقوع عدد من الجرحى في حي الزهراء، الموالي للنظام السوري في مدينة حمص، وذلك إثر انفجار قنبلة يدوية في حديقة الحي قرب شارع الستين.

بدورها، ذكرت أعلنت “أعماق”، التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) “مقتل 8 من قوات النظام السوري والميليشيات الطائفية بتفجير عبوة ناسفة في مستشفى ميداني بحي الزهراء في مدينة حمص”.

إلى ذلك، ذكرت “تنسيقية الرقة تذبح بصمت” أنّ “تنظيم “داعش” وجه إنذارا للأهالي في قرى خربة هدلة والحردان والجويزع والقنيعير والكجلة واللباد والحوران لإخلاء منازلهم غداً والنزوح باتجاه الجنوب، في ريف الرقة، شمال سورية”.

وفي سياق متّصل، قالت مصادر مقربة من ميليشيا “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) إنّ الأخيرة سيطرت، ظهر اليوم، على قريتي ماشوط والخفية بعد معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما تتواصل الاشتباكات بين الطرفين في محيط قريتي أبو خويا والجابر في ريف الرقة الغربي.

ووفقا للمصادر، قتل مقاتلان من ميليشا “قوات سورية الديمقراطية” جراء إصابتهما بانفجار لغم زرعه “داعش” في منطقة الاشتباكات بريف الرقة الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!