براميل متفجرة على بلدة “الهامة” بريف دمشق وقناصات الأسد ترصد الطرقات

قال المجلس المحلي لبلدة الهامة بريف دمشق، اليوم الخميس، إن قناصات الأسد ورشاشاته ترصد طرقات المدينة والأماكن المقصوفة، مشيراً لوجود مدنيين عالقين تحت الأنقاض وفي الملاجئ منذ بدء الحملة عليها، فيما يسود هدوء حذر مدينة قدسيا.

وأضاف إعلامي المجلس، يعقوب الهاماني، بتصريح إلى وكالة “سمارت” أن قوات الأسد قصفت البلدة بأكثر من 15 برميلاً متفجراً، مؤكداً خروج المشفى الوحيد فيها عن الخدمة واستهداف مكاتب المجلس المحلي والدفاع المدني فيها، مستنكراً التصعيد العسكري عليها لاسيما بعد “رضوخ” الفصائل العسكرية لشروط الأسد.

وعن الوضع الطبي والإنساني في البلدة، لفت “الهاماني” لظهور حالات اختلاج ومرض اليرقان بين الأطفال، مؤكداً عدم وجود كوادر طبية وأدوية مناسبة في البلدة، كما أشار للنقص الحاد في أدوية الأمراض المزمنة كالضغط والسكري، إذ تخضع البلدة للحصار، منذ 21 تموز 2015.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!