بعد الفيتيو الروسي.. هيئة المفاوضات تطالب واشنطن بتحرك “أحادي الجانب” لوقف ما يحدث في حلب

دفع فشل المحاولة الجديدة في مجلس الأمن ضد ارهاب الأسد ، هيئة المفاوضات السورية إلى الطلب من الولايات المتحدة الأمريكية بتحرك أحادي الجانب لوقف ما يحدث في حلب ، وفق ما قالت عضو الهيئة بسمة قضماني لقناة “العربية”.

وأضافت قضماني أن السوريين وصلوا إلى آخر مراحل التعامل الدبلوماسي مع روسيا.

و تصارع يومس أمس على طاولة مجلس الأمن قرارين “فرنسي و روسي” حول حلب ، ففشل القرار الفرنسي بفضل الفيتو الروسي ، فيما سقط القرار الروسي وحدعه بعد رفض 11 دولة من أصل 15 (عدد أعضاء مجلس الأمن).

و كانت جلسة مجلس الأمن أشبه بحلبة صراع بين العالم و روسيا و حلفائها ، حيث شن مندوب بريطانيا الدائم في الأمم المتحدة هجوماً لاذعاً على روسيا بعد إفشالها مشروع القرار بوصف الخطوة الروسية بـ”فيتو العار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!