بيدرو اغرامونت

بعد لقائه بالأسد.. الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تحجب الثقة عن رئيسها

حجبت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، الثقة عن رئيسها الإسباني بيدرو أغرامونت، أمس الجمعة، بسبب لقائه بشار الأسد، في دمشق في شهر آذار الماضي.

وكان أغرامونت قد توجَّه لسوريا، في زيارة أجراها برفقة وفد من أعضاء مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب)، والتقى ببشار اﻷسد.

وعقدت الجمعية البرلمانية للمجلس، اجتماعًا لبحث الموضوع، وقررت حجب الثقة عن أغرامونت، وعقب الجلسة، قال نائب رئيس الجمعية، البريطاني السير روجر غال، للصحفيين: إن “الرئيس فضل عدم حضور اجتماع اليوم، ولم يرسل رسالة استقالة، لذا فإن المكتب اضطر لأخذ هذه الخطوات”.

وكان أغرامونت قد واجه انتقادات أوروبية واسعة عقب الزيارة، وتذرّع بأنه أجراها بصفته سيناتورًا إسبانيًّا، ثم عاد فاعتذر عنها، الاثنين الماضي قائلًا: “زيارة سوريا كانت خطأ، وأنا أعترف بهذا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!