بوادر تمرُّد في طرطوس الموالية لنظام الأسد

اندلعت اشتباكات دامية في محافظة طرطوس يوم أمس الثلاثاء بين مطلوبين للخدمة الإلزامية في صفوف قوات الأسد والشرطة العسكرية سقط على إثرها عدد من الجرحى بينهم طلاب جامعة.

وأفادت مصادر إعلامية محسوبة على نظام الأسد أن عددًا من طلاب كلية الآداب أُصيبوا بطلقات نارية خلال الاشتباكات بين القوى الأمنية ومطلوبين لخدمة الاحتياط، في حين سعت بعض الصفحات على موقع فيس بوك لإعطاء رواية مختلفة تدعي أن الحملة كانت ضد مطلوبين بتهم جنائية.

ونقل تلفزيون الخبر الموالي لنظام الأسد عن مصادر في مدينة طرطوس تأكيدات أن الشرطة العسكرية التابعة للنظام نصبت كمينًا للشبان الذين حضروا مباراة بكرة القدم بين فريقَيْ برشلونة وريال مدريد الإسبانيين في أحد الأماكن العامة في المدينة واعتقلت ما يقارب 250 شابًّا من أجل الزجّ بهم في صفوف قوات الأسد.

طرطوس دفعت تكلفة باهظة لحماية نظام الأسد

نشرت صحيفة البعث التابعة لإعلام نظام الأسد تقريرًا قبل عام أكدت فيه أنه لم يبقَ تقريبًا أسرة في محافظة طرطوس البالغ عدد سكانها 800 ألف نسمة إلا وفقدت أحد أبنائها المتطوعين في الجيش، وقُدِّرت أعداد القتلى بأكثر من 12 ألف قتيل.

وأكدت تقارير عديدة استندت إلى شهادات من داخل المحافظة أن عدد القتلى في صفوف جيش الأسد والميليشيات الرديفة التابعة لنظام الأسد والمنحدرين من محافظة طرطوس زاد عن 40 ألف قتيل خلال الست سنوات الماضية.

يُذكر أن عمليات تشييع قتلى قوات الأسد المنتمين لمحافظة طرطوس باتت أمرًا شبه يومي في المحافظة وبشكل جماعي حيث يتم نقل القتلى من جبهات حماة وتدمر والغوطة الشرقية باتجاه مسقط رأسهم، كما تشير الصور الواردة من طرطوس أن الجدران تعج بالنعايا لضباط وعناصر قُتلوا خلال الفترة الماضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!