مفاوضات استانة

بيان أستانة الختامي: آلية ثلاثية لمراقبة وقف القتال

أعلن البيان الختامي لمفاوضات أستانة بشأن الأزمة السورية، الثلاثاء، عن آلية “ثلاثية” لمراقبة وقف إطلاق النار، المفترض سريانه في سوريا منذ كانون الاول الماضي.

وأكد البيان الذي الذي أصدرته تركيا وروسيا وإيران، وتلاه وزير خارجية كازاخستان خيرات عبد الرحمنوف، على ضرورة الحفاظ على وحدة واستقلال الأراضي السورية، داعيا لإطلاق مفاوضات برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

وأضاف البيان دعمه لمشاركة الحكومة السورية والمعارضة في المفاوضات، مقترحا موعد الثامن من فبراير المقبل لها، مشددا على أنه “لا حل عسكريا للأزمة”.

وكانت مصادر “سكاي نيوز عربية” أشارت إلى اقتراح للمعارضة بإخراج جميع القوات الأجنبية من سوريا، وطلبها رفع الحصار عن المدن والسماح بإدخال المساعدات إليها وإطلاق سراح جميع المعتقلين من السجون “كبادرة حسن نية”.

وقال عبد الرحمنوف: “نؤمن أن منصة جنيف هي الأمثل للمحادثات السورية وأستانة تساهم في نجاحها”.

وتابع: “الأطراف كافة تتعهد بمحاربة داعش وجبهة النصرة وفصلهما عن باقي الفصائل الأخرى”، مشيرا إلى “مفاوضات سورية سورية انطلافا من منصة أستانة تتضمن قضايا أمنية” في جنيف.

وأعلن وفد المعارضة السورية أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق من الثلاثاء، للرد على البيان الختامي لمؤتمر أستانة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!