تحطم طائرة حربية روسية قبالة سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، تحطم طائرة روسية من طراز ميغ-29 خلال محاولة الهبوط على حاملة الطائرات “كوزنيتسوف” الراسية في البحر المتوسط قبالة السواحل السورية.

وأضافت الوزارة أن الطيار قفز “بسلام” من الطائرة التي تحطمت بسبب “عطل فني” وسقطت في مياه البحر قبالة سوريا، التي تشهد منذ 2011 نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين فقط على وصول المدمرة الروسية “كوزنيتسوف” إلى البحر المتوسط قبالة السواحل السورية، لتعزيز القوات الروسية التي تدعم القوات الحكومية.

وأوضحت الوزارة الدفاع، في بيان، أن فريق إنقاذ استطاع انتشال الطيار، مشددة على أن تحطم الطائرة “لن يؤثر على عمليات حاملة الطائرات أدميرال كوزنيتسوف”.

يشار إلى أن روسيا كانت قد خسرت في نوفمبر 2015 طائرة من طراز سوخوي، وذلك حين أسقطتها مقاتلات تركية قرب الحدود السورية التركية، الأمر الذي أثار توترا بين أنقرة وموسكو.

وتشن الطائرات الروسية غارات تقول موسكو، التي تعد الحليف الدولي الأبرز للرئيس السوري بشار الأسد، إنها تستهدف الجماعات المتشددة، الأمر الذي تنفيه المعارضة.

وتؤكد المعارضة ان الغارات تستهدف الفصائل التي توصف بالمعتدلة والمناطق المدنية الخاضعة لسيطرتها، الأمر الذي أسفر عن سقوط مئات القتلى وألحق دمارا هائلا.

وكانت عواصم غربية عدة بينها واشنطن، والأمم المتحدة قد قالت إن القصف العنيف الذي استهدف قبل شهرين تقريبا الأحياء الشرقية من مدينة حلب، قد يرقى إلى “جرائم حرب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!