جيش المجاهدين

جيش المجاهدين ينفذ سلسلة عمليات نوعية

ألحق جيش المجاهدين أحد فصائل الجيش السوري الحر خسائر فادحة في صفوف قوات الأسد وميليشياته منذ بدء إعلان وقف إطلاق النار في سوريا 30 كانون الأول حتى الآن.

وبالرغم من قيام جيش المجاهدين بالتوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار إلا أن جميع عملياته كانت ردًّا على خروقات نظام الأسد وعدم التزامه بالاتفاق.

وقال النقيب “أمين” أحد قياديي الجيش أن خلال فترة الهدنة استهدفت سرية المدفعية مواقع قوات الأسد في معامل الدفاع في السفيرة وكليات التسليح والكلية الجوية ونادي الضباط ومطار النيرب العسكري ومعسكرَيْ نبل والزهراء بأكثر من 1400 صاروخ غراد وقرابة الـ 900 قذيفة هاون، وذلك ردًّا على استمرار النظام بخرقه للاتفاق.

وأضاف النقيب أن من ضِمن العمليات العسكرية التي تم تنفيذها خلال هذه الفترة تدمير سيارة زيل محملة بالعناصر وسيارة فان على جبهة منيان بالإضافة لقتل مجموعة من الميليشيات العراقية في مدرسة بيت الحكمة غربي حلب منوهًا أن أكثر من 25 عنصرًا تابعين للفيلق الخامس تم قتلهم داخل أكاديمية الأسد العسكرية.

يشار إلى أن جيش المجاهدين يعد من أحد أهم الفصائل العسكرية المتواجدة بريف حلب الغربي حيث أعلن عن تشكيله في كانون الثاني 2014 وضم في صفوفه عدة ألوية وكتائب وخاض العديد من المعارك ضد تنظيم الدولة ونظام الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!