داعش
صورة أرشيفية

خلال عامين.. التحالف الدولي يقتل 50 ألفا من “داعش”

قدر مسؤول عسكري أميركي خسائر تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، جراء حملة التحالف الدولي ضده خلال العامين الماضيين، بخمسين ألف قتيل على الأقل.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تبدي تكتما بشأن تقديرات الخسائر التي مني بها المسلحون، وهو نهج معمول به منذ حرب فيتنام التي أعلن خلالها المسؤولون الأميركيون بانتظام خسائر كبيرة للخصم، قبل خسارة الحرب.

وقال المسؤول العسكري لـ”فرانس برس”، الخميس: “لا أقوم بمجرد عملية إحصاء، لكن هذا الرقم يعني شيئا وله تاثير على العدو”.

وشن التحالف الذي تقوده واشنطن، أكثر من 16 ألف غارة في العراق وسوريا منذ أغسطس 2014، كما أقر بمسؤوليته عن مقتل 173 مدنيا على الأقل في البلدين، لكنه متهم بتخفيف الحصيلة.

فقد قدرت منظمة غير حكومية أن ضربات التحالف أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 1900 مدني في سوريا والعراق، في حين أكد المسؤول أن التحالف بات منذ عام ونصف يلتزم قواعد أكثر مرونة بالنسبة لعدد الضحايا المدنيين الذي يمكن القبول به، إذا كان الهدف العسكري يبرر ذلك.

وبشكل عام أشاد المسؤول في وزارة الدفاع الذي لم يشأ كشف هويته بـ”حملة الضربات الأكثر فعالية على الإطلاق” في ضوء العدد القليل نسبيا من الضحايا المدنيين، مقارنة بحملات القصف السابقة.

ومن جهة أخرى، أشار متحدث عسكري للتحالف في تصريحات عبر الفيديو من بغداد، إلى الخسائر التي مني بها التنظيم المتطرف في معركة الموصل، وقال: “مئات من المسلحين قتلوا. التنظيم يرسل للقتال مسلحين شبانا، للأسف من المراهقين”.

وأضاف أن السيارات المفخخة التي استخدمها المسلحون في الموصل ليست متطورة كما في السابق، وهم باتوا يستخدمون “سيارات تقليدية” بدلا من العربات المصفحة التي يصعب اعتراضها.

وتابع: “الموارد بدأت تنضب. لكن الوضع يبقى بالغ الخطورة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!