دير الزور ترزح تحت حصار مزدوج من نظام الأسد وتنظيم داعش

أكدت “شبكة دير الزور 24” الحقوقية في تقرير لها، أن سكان مدينة دير الزور يعيشون معاناة مستمرة بسبب الحصار المزدوج، والمفروض من قبل نظام الأسد وتنظيم داعش، مشيرة إلى أن الحالة المعيشية صعبة للغاية، نتيجة فقدان المواد الغذائية من المحال التجارية.

وأضافت الشبكة أن المدينة تعاني من انقطاع شبه تام للمحروقات، بالتزامن مع انقطاع في التيار الكهربائي والمياه، وفقدان المواد الأساسية والطبية ومواد تعقيم المياه.

وأفادت الشبكة، أن المدينة تشهد ضعفا في الإقبال على الشراء نتيجة ارتفاع الأسعار والتي وصلت معدلات مرتفعة غير مسبوقة، وضعف القدرة الشرائية لدى المدنيين.

وأوضحت الشبكة أن المدنيين في أحياء الجورة والقصور يخضعون لحصار خانق، مشيرة إلى أن عددهم يبلغ نحو 225 ألف معظمهم من النساء والأطفال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!