هيئة تحرير الشام

رئيس إدارة الشؤون السياسية لـ”تحرير الشام” يوجِّه أولى رسائله

وجَّه “زيد العطار”، رئيس إدارة الشؤون السياسية في “هيئة تحرير الشام” أولى رسائله عبر قناته الرسمية في تلغرام، تحدَّث من خلالها عن بعض آراء ومعتقدات وأفكار الهيئة.

وقال “العطار” في مستهلِّ بيانه: “نحب الخير لأمتنا وبلدنا، ونرجو لهما الخير، نخفض لهما الجناح، ونختار ما نستطيع للتخفيف عن معاناتهما وآلامهما بجميع الوسائل المتاحة التي دلَّ عليها الشرع، نرى أنفسنا جزءًا أصيلًا في ثورة شعبنا التي شاركناه فيها بداية عام 2011، ونحن على مسافة واحدة من أبناء هذا الشعب الثائر، نحتاج لطاقاتهم وكوادرهم، ونعلم جاهلهم وندلّه على الطريق”.

وأضاف: “كما عاهدنا شعبنا أن نمضي معه في ثورته المباركة حتى النصر -بإذن الله- حريصين على حقوقه، محافظين عليها، وسنبذل جهدنا لنصرة المستضعفين ونشر العدل والأمن بين الناس، نعتقد أن الجهاد بالسلاح والقوة هو السبيل الأمثل لحماية أهلنا وتحرير أرضنا، وهذا ما أثبتته الأشهر الأولى من الثورة السورية، نرى أنفسنا جزءًا من الأمة المسلمة، ولاؤنا فيها لكل مسلم، وأن اختيار حاكمها هو حق لها، ولا يجوز الافتئات عليها، وأن مبدأ الشورى مبدأ أساسي من مبادئ النظام الإسلامي”.

وكانت إدارة الشؤون السياسية في “هيئة تحرير الشام” أعلنت عن نفسها يوم أمس من خلال بيانٍ صدر باسمها ردَّت فيه على بيان مبعوث الولايات المتحدة إلى سوريا “مايكل راتني”، الذي وصف فيه الهيئة ومن ينضم لها بأنهم جزء من “شبكة القاعدة”، حيث أكدت إدارة الشؤون السياسية على أن مشروع الهيئة لا علاقة له بتنظيمات أخرى، ويمثل اندماجًا لقوى الثورة السورية ومرحلة جديدة من مراحلها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!