مجلس الامن

روسيا وبوليفيا ستدعوان لجلسة طارئة لمجلس الأمن على خلفية الضربة الأميركية

أعلن رئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فكتور أوزيروف، أن روسيا ستدعو لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن الضربة الأميركية التي استهدفت قاعدة جوية للجيش السوري.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن أوزيروف قوله إن “روسيا قبل كل شيء ستطالب بعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي. ويمكن اعتبار هذا عدوان من قبل الولايات المتحدة ضد دولة عضو في الأمم المتحدة”.

وأضاف: “لا أستبعد أن ذلك سيكون مثالا سيئا للغاية بالنسبة للمعارضة المسلحة في سوريا، وأن ذلك قد يضع الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع المعارضة، بما في ذلك في جنيف، محل الشك”.

وأضاف أن هذه الضربة الأميركية قد تقوض أيضا الجهود لمكافحة الإرهاب في سوريا.

وأشار أيضا إلى أن التعاون بين العسكريين الروس والأميركيين في سوريا قد يتوقف بسبب هذه الضربة الصاروخية الأميركية.

وفي نفس السياق دعت بوليفيا، العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي، إلى عقد جلسة طارئة للمجلس لمناقشة هذه المستجدات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!