سليمان الأسد يحتجز عناصر شرطة رهائن في سجنه

ذكرت مصادر سورية وعربية متطابقة، أن سبب العصيان الذي شهده سجن طرطوس، هو قيام قريب رئيس النظام السوري سليمان هلال الأسد باحتجاز بعض عناصر الشرطة في واحدة من الزنازين التابعة للسجن المذكور، احتجاجاً منه على نقل بعض من مرافقيه الشخصيين ومساعديه إلى زنازين أخرى.

ويشهد سجن طرطوس حالة من العصيان بدءاً من تاريخ 29 من الشهر الماضي، حسب بيان نشرته الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين، حذرت فيه النظام السوري من ارتكاب مجازر في السجن، خصوصا أن فيه 247 معتقلاً سياسياً هم جميعاً من الطائفة السنّية، كما قال البيان الذي نشرته الهيئة على موقعها الفيسبوكي يوم الثلاثاء.

وأضاف البيان أن باقي المسجونين هم من أصحاب السوابق الجنائية الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية، كان منهم قريب الأسد المدعو سليمان هلال الأسد، الذي يقضي مدة محكوميته هناك.

وتخوّف البيان من «أن يكون المستفيد من الاستعصاء السجين سليمان هلال الأسد الموقوف جنائياً في سجن طرطوس، لتسوية وضعه إدارياً، بالتعاون مع النظام السوري» كما أكدت الهيئة في نص بيانها.

من جهة أخرى، أكدت مصادر صحافية عربية أخرى، الثلاثاء، أن سبب العصيان بالسجن المذكور، هو قيام المجرم سليمان هلال الأسد باحتجاز بعض أفراد الشرطة وبعض المسجونين معه، رداً على حرمانه من مرافقيه الذين تم نقلهم إلى زنازين أخرى، كما قالت تلك المصادر.

وكان المجرم سليمان هلال الأسد قد أقدم على قتل ضابط في جيش الأسد، بدم بارد على أحد طرقات مدينة اللاذقية السورية، بسبب خلاف على أفضلية المرور، فقضى العقيد حسان الشيخ بطلقات سليمان على الفور، ما أحرج قريبه بشار الأسد، أمام الرأي العام، خصوصا بعد اندلاع احتجاجات محلّية على جريمة القتل، فقام باعتقاله ومحاكمته سريعا، ليصدر حكم بحقه بالسجن 20 عاماً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!