دونالد ترامب

“سي ان ان” تضع سيناريو لاغتيال ترامب أثناء تنصيبه!

نشرت شبكة “CNN” تقريراً حول من سيرث السلطة في حال مقتل دونالد ترامب أثناء تنصيبه يوم الجمعة. ووضع مراسل الشبكة براين تود سيناريو في حال اغتيال ليس فقط الرئيس المنتخب، بل ونائب الرئيس وكبار المسؤولين في الكونغرس.

وتذكر الشبكة أنّه وفقاً لدستور الولايات المتحدة الأميركية، فإذا قتل الرئيس ونائب الرئيس أو كانا عاجزين على إدارة البلاد، فسيحل محلهما رئيس مجلس النواب والرئيس الموقت لمجلس الشيوخ. وإذا حصل لهم شيء، فإنّ الوزراء يقومون بواجباتهم بدءاً من وزير الخارجية”.

وفي حال مقتل الرئيس أثناء التنصيب في 20 كانون الثاني، فإنّ الوضع أكثر تعقيداً. قبل ظهر يوم التنصيب، وزراء باراك أوباما يتركون السلطة، بمن فيهم وزير الخارجية جون كيري. لكن المرشح لهذا المنصب من قبل ترامب ريكس تيلرسون ومجلس الشيوخ لم يعط موافقته حتى الآن عليه.

لذلك، في فترة ما بعد الظهر يوم 20 كانون الثاني سيتولى مهام وزير الخارجية وكيل وزير الخارجية للشؤون السياسية وممثل إدارة باراك أوباما توم شانون بشكل موقت.

إضافةً إلى ذلك، في حال عدم وجود أيّ أحد، يمكن أن يقوم بمهام رئيس الولايات المتحدة ما يسمى بالخليفة الذي يتمّ اختياره، وعادةً يكون أحد الوزراء. هو لا يحضر مراسم التنصيب ويكون تحت الحراسة في مكان بعيد، ولا يتم الإفصاح عن اسمه.

والخليفة أيضاً ليس من فريق ترامب، فحتى الآن مجلس الشيوخ لم يوافق على أحد من فريق ترامب، لذلك سوف يكون من إدارة أوباما، بحسب الـ”CNN”.

أمّا المحلل السياسي جون فورتي فقال: “أثناء التنصيب سيكون هناك خطان للتوارث، الأوّل إدارة أوباما التي مازالت في السلطة، والثاني لا يظهر حتى يتمّ تنصيب دونالد ترامب ويوافق مجلس الشيوخ على تعيينه”.

وأثار تقرير الشبكة غضباً على مواقع التواصل الإجتماعي. وكتب الرواد تعليقات تعرب عن الغضب على “يوتيوب” وانتقدوا القناة على “فيسبوك” و”تويتر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!