طائرات إسرائيلية حلّقت فوق قصر اﻷسد وقصفت صواريخ “إس إي 300” الروسية

كشفت مصادر إعلاميّة عن استهداف الغارة الإسرائيلية على مطار المزة العسكري لصواريخ الدفاع الجوي الروسية “إس إي 300” في محيطه باﻹضافة إلى مخازن صواريخ “إس إي 22” قرب منطقة يعفور بمحاذاة أوتوستراد دمشق بيروت.

ونقلت صحيفة “الجريدة” الكويتية عن مصادرها تفاصيل الغارات اﻹسرائيلية والتي جاءت مُوافِقة لما نشره موقع إذاعة صوت إسرائيل.

وبحسب الصحيفة فإن “الطائرات الإسرائيلية اخترقت ليل الخميس- الجمعة الأجواء اللبنانية والسورية، وحلّقت على ارتفاع منخفض فوق قصر الأسد المطل على حي المزة”.

وأضافت أن ضرب هذه الأهداف كان مدروسًا جيّدًا، وأن ردّ نظام اﻷسد أو أي من حلفائه، سواء روسيا أو إيران، غير وارد حاليًّا، مشيرة إلى أن إسرائيل أوصلت رسائل واضحة بهذا الشأن لدمشق وطهران عبر الروس، ومباشرة للنظام.

وأكدت مصادر “الجريدة” أن الطائرات التي شاركت في هذه العملية ليست كما أُشيع أنها “إف 35″، ولكنها من طراز “إف 16” كما جرت العادة منذ أن بدأت الحرب في سوريا واستهداف محاولات نقل الأسلحة لحزب الله.

وكان الإعلام الروسي وإعلام نظام اﻷسد قد روَّجَا أن الغارة نُفذت بمقاتلات “إف 35” الأمريكية الفائقة التطور، والتي لا يستطيع أي نظام دفاعي صاروخي رصدها، وتسلمتها إسرائيل منذ وقت قريب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!