مركز توثيق الشهداء في درعا

عسكريين ومدنيين ضحايا هجوم “داعش” على حوض اليرموك بردعا

كشف مكتب “توثيق الشهداء في درعا” عن إحصائية لعدد الضحايا المدنيين والعسكريين الذين سقطوا خلال هجوم جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة على منطقة حوض اليرموك بريف درعا.

وذكر المكتب في بيان له أمس الثلاثاء أن 110 أشخاص بين عسكريين تابعين لفصائل درعا ومدنيين قضوا جراء الاشتباكات مع جيش خالد بن الوليد ومنهم من تم إعدامه ميدانيًّا مشيرًا أن قسم الجنايات والجرائم اكتشف الجثث بعد مرور 48 ساعة من الهجوم حيث تلقى معلومات عن انتشار أعداد كبيرة من الجثث في المناطق التي هاجمها “جيش خالد” مرجحًا أن يرتفع العدد لأكثر من ذلك.

وكان جيش خالد قد بث قبل يومين صورًا تظهر مقاتلين من الفصائل تم إعدامهم ميدانيًّا، وأيديهم مكبلة إلى الخلف فيما ظهرت صور أخرى تكشف وجود جثث لمدنيين قُتلوا جراء تعرضهم لإصابات في الرأس والصدر يرجح أن يكون سببها قصفًا مدفعيًّا أو هاونًا.

يُذكر أن فصائل درعا تمكنت من استعادة مناطق عدة من جيش خالد بعد هجوم معاكس استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة والمتوسطة فيما لا يزال الأخير يحكم سيطرته على “سحم الجولان وعدوان وتسيل وتل الجابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!