محمد علوش

علوش: لن نستمر بالعملية السياسية دون تثبيت وقف إطلاق النار

أكد رئيس وفد المعارضة السورية في أستانة “محمد علوش”، أن هدف الوفد من حضور المحادثات هو تثبيت وقف إطلاق النار وتطبيق الإجراءات الإنسانية وفق قرار مجلس الأمن 2254.

وأضاف علوش خلال كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية، التي افتتحها بالتحية والصلاة والتسليم على رسول الله، أن الخيار الاستراتيجي للوفد هو الوصول إلى حل سياسي عادل، مشيرًا إلى أن الوفد لم يأت إلى أستانة من أجل تقاسم السلطة، إنما لإعادة الأمن لسوريا والإفراج عن المعتقلين، ولن يتم الاستمرار في الخطوات التالية دون تثبيت وقف إطلاق النار.

ونوه إلى أن وجود ميليشيات أجنبية، استجلبتها إيران، وصنعها النظام، وعلى رأسها حزب الله وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، يسهم في استمرار شلال الدماء، وهي لا تختلف عن “داعش”، التي حددت أنها إرهابية.

وأكد علوش أن تطبيق الإجراءات الإنسانية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن 2254 سيشكل ورقة قوية للدفع باتجاه الانتقال السياسي المنشود في سوريا بحسب بيان جنيف 2012.

وتجدر الإشارة إلى أن وفد المعارضة السورية رفض إجراءَ مفاوضات مباشرة مع وفد النظام السوري في أستانة، وكذلك ذكر اسم “إيران” في البيان الختامي كضامن للاتفاق، باعتبارها طرفًا إلى جانب النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!