غارة جوية على سجن في إدلب وسقوط شهداء

أستشهد 16 شخصاً على الاقل ليل الجمعة السبت في غارة جوية على سجن في ادلب، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية وجهاديون والواقعة في شمال غرب سوريا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأوضح المرصد أن “16 شخصاً قضوا بين سجناء وسجانين” في الغارة التي يرجح أن طائرات روسية نفذتها.

وتشن روسيا منذ 30 أيلول 2015 حملة جوية في سوريا مساندة لقوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وتابع المرصد أن الحراس أطلقوا النار على مساجين كانوا يحاولون الفرار من السجن، مشيراً الى امكانية سقوط جرحى وقتلى آخرين.

وتسيطر على محافظة إدلب فصائل المعارضة المسلحة، إضافة إلى فصائل إسلامية وجهادية ابرزها “هيئة تحرير الشام” التي تضم جبهة فتح الشام.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً بدأ هذا الشهر عامه السابع تسبب بمقتل أكثر من 320 ألف ودمار هائل في البنى التحتية، إضافة إلى ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!