غضب دولي من قصف مستشفيات حلب

ندد مسؤولون غربيون ومؤسسات دولية ومنظمات طبية بالهجمات التي تتعرض لها المستشفيات والمرافق الطبية في أحياء حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، بعد تعرض أكبر مستشفى في حلب الشرقية لقصف أخرجه عن الخدمة..

ودانت فرنسا استهداف مستشفى حي الصاخور، وقالت إن قصف مباني الرعاية الصحية والعاملين فيها في الجزء المحاصر من حلب يصل إلى مستوى “جريمة حرب”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت في بيان “ستجري محاسبة الجناة.” وأضاف “فرنسا تحرك مجلس الأمن الآن لوقف هذه المأساة غير المقبولة”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال أمام مجلس الأمن إن الهجمات على مستشفيات في حلب تشكل “جريمة حرب”.

ونبهت منظمة الصحة العالمية إلى أن الأجهزة الطبية في شرق حلب على وشك “التدمير الكامل” مطالبة “بإقامة ممرات إنسانية من أجل إجلاء المرضى والجرحى”.

ودعت منظمة “أطباء بلا حدود” الجمعة إلى وقف “حمام الدم” في حلب لتضم صوتها إلى دعوات منظمات غير حكومية أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!