قائد أحرار الشام: جند الأقصى شكَّل خلايا لداعش والاتفاق مع فتح الشام لم يُنَفَّذ

اتهم “أبو عمار العمر” قائد حركة أحرار الشام الإسلامية المجموعات المنشقة عن “جبهة فتح الشام” والتي انضمت إليها في وقت سابق تحت مسمى” جند الأقصى” بأنها شكَّلت حاليًّا خلايا تابعة لتنظيم داعش وتنفذ عمليات اغتيال في المناطق المُحَرَّرة.

وأكد “العمر” في لقاء صحافي مطول مع الإعلامي السوري “هادي العبد الله” أنهم ألقوا القبض على العديد من الخلايا والتحقيق مستمر معها وسيتم عرض التفاصيل في وقت قريب، مشيرًا إلى أن الاتفاق الذي أبرمته الفصائل مع “جبهة فتح الشام” حول إنهاء ملف” تنظيم جند الأقصى” لم يتم تنفيذه تاركًا الإجابة عن أسباب عدم التنفيذ لفتح الشام .

وكانت الفصائل الثورية وجبهة فتح الشام اتفقوا قبل عدة أشهر على حل “جند الأقصى” ومنع ظهور هذا التشكيل مجددًا تحت أي مسمى جديد واعتبار بيعته للجبهة بمثابة الحل له، وتشكيل لجنة قضائية مشتركة من الفصائل وفتح الشام للنظر في القضايا المتعلقة بعمليات تصفية الأسرى من قِبل الجند وعملهم مع “تنظيم داعش”.

وتشهد المناطق المُحَرَّرة في الشمال السوري وخاصة محافظة إدلب عمليات تصفية شبه يومية لعناصر من مختلف الفصائل؛ حيث يتم إلقاء الجثث في الأراضي الزراعية أو على حافة الطرق، بالإضافة إلى فقدان متكرر للأسلحة كان آخرها راجمة صواريخ غراد تابعة لجيش المجاهدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!