صورة أرشيفية

قوات الأسد تقصف درعا وسقوط مدنيين وعناصر بالدفاع المدني

استهدفت قوات الأسد أمس الجمعة بلدات وقرى بريف مدينة درعا، أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين، بينهم عنصر من الدفاع المدني.

وأفادت مصادر إعلام محلية أن قصفًا صاروخيًّا استهدف بلدة داعل عقب انتهاء صلاة الجمعة، أدى لمقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، فيما قضى عنصر من الدفاع المدني، وشاب في قصف صاروخي على بلدة أبطع.

هذا، وقد استهدفت قوات الأسد بلدات المسيفرة وصيدا وأم ولد والكرط، والطريق الواصل بين بلدتي علما والصورة بعدد من قذائف المدفعية، اقتصرت أضرارها على الماديات وبعض الإصابات بين المدنيين.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد ارتكبت أمس الخميس مجزرةً بحقِّ المدنيين في بلدة طفس، بعد استهدافها بالبراميل المتفجِّرة التي أودت بحياة ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!