قصف سوريا

قوات الأسد تنتقم من المدنيين بعد خسائرهم بدرعا

ارتكبت قوات الأسد أعمالًا انتقامية بحق المدنيين والمناطق المحررة بدرعا، وذلك ردًّا على خسائره التي مني بها في الأيام الأربعة الماضية، خلال الحملة العسكرية التي شنتها الفصائل الثورية بحي المنشية، واستطاعت السيطرة على مناطق هامة، وألحقت بنظام الأسد خسائر في الأرواح والعتاد.

وقد حققت معركة “الموت ولا المذلة” التي أعلنت عنها غرفة عمليات البنيان المرصوص في 12 شباط عدة إنجازات عسكرية، في مقدمتها السيطرة على كتلة النجار وجامع المنشية وتفجير مستودع للذخيرة

الأحياء المحررة “مناطق منكوبة”
أعلن المجلس المحلي في مدينة درعا أن الأحياء المحررة باتت مناطق منكوبة بفعل القصف الجوي والصاروخي العنيف لنظام الأسد، لافتًا إلى أن حملة القصف التي تعرضت لها الأحياء غير مسبوقة، وعلى رأسها “أحياء طريق السد”.

وأضاف المجلس أن القصف أسفر عن خروج المشافي الميدانية وخزان المياه الرئيسي عن الخدمة، فضلًا عن الدمار الكبير في البنى التحتية، مشيرًا إلى أن حركة نزوح كبيرة شهدتها المنطقة خلال اليومين الفائتين، ويرجح أن عدد النازحين وصل لقرابة 3500 عائلة، وناشد المجلس مَن وصفهم “أصحاب الضمائر” بالتدخل السريع، في ظل توقف كل مصادر الدخل للمدنيين، وعدم توفر المأوى، الأمر الذي جعل الحياة في المدينة شبه مستحيلة.

خسائر الأسد خلال المعركة
تكبدت قوات الأسد خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد منذ إعلان معركة “الموت ولا المذلة” حتى الآن، بحسب إحصائية نشرتها غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، ووصل عدد قتلى الاسد إلى 30 عنصرًا، بينهم ضباط، فيما أصيب بجروح قرابة 50 آخرين، وتم تدمير دبابتين وسلاحين مضادين للطائرات من طراز “رشاش 23”.

بالمقابل تمكنت الفصائل العسكرية من الاستيلاء على أربعة قطاعات عسكرية و15 سلاحًا فرديًّا، ورشاش متوسط عيار 14.5 وكميات من الذخيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أطلق قبل يومين معركة باسم “ستذلون وتقتلون”، وهي عبارة عن معركة مضادة تهدف لاستعادة السيطرة على كامل حي المنشية، إلا أن مساعيه لم تنجح؛ مما دفعه لاستخدام سياسية الأرض المحروقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!