قوات الاسد

قوات الأسد على أبواب خان شيخون

تمكن جيش الأسد مدعوماً بالقوات الرديفة من السيطرة على بلدة حلفايا وعدد من القرى المجاورة بريف حماة الشمالي بعد معارك مع الفصائل المسلحة.

ونقلت وكالة “سانا”، عن مصادر عسكرية أن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة ضد مسلحي “جبهة النصرة” والمجموعات التابعة لها “أسفرت عن استعادة الأمن والاستقرار إلى بلدات وقرى، حلفايا وزلين والويبدة وبطيش وزور الناصرية وزور أبو زيد، وفرض السيطرة على تل الناصرية وتل المنطار”.

ويرى الخبراء والمراقبون أن استمرار تساقط البلدات الحموية أمام الجيش المتقدم شمالا، يعني وصول الجيش إلى مشارف خان شيخون، التي قد تدخل المواجهة قريباً، مع إشعال الجبهات الواقعة على الحدود الإدارية مع محافظة إدلب.

كما تحدثت مصادر ميدانية عن أن العمليات أسفرت عن مقتل عدد كبير من المسلحين، كما دمرت وحدات الجيش السوري ” 38 سيارة متنوعة و3 مستودعات ذخيرة و 3 دبابات وعربة مفخخة”.

ووصفت المصادر ذاتها أن مثلث اللطامنة ــ كفرزيتا- مورك، بالمواقع المؤثرة في تثبيت نجاح الجيش السوري، لضمان عدم حدوث أي تراجع مرة أخرى، وخلق معادلة جديدة في ريف حماه الغربي ترمي إلى تراجع المسلحين إلى نقاط إضافية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!