قوات اﻷسد تخرق “اتفاق الصمت” بالغوطة الشرقية

أكّد محمد علوش القيادي في جيش اﻹسلام أن نظام اﻷسد عمل على إفشال اتفاق الهدنة الذي عُقد مع الفصائل الثورية في الغوطة الشرقية برعاية روسية مباشِرة والذي عُرف بـ”اتفاق الصمت” وذلك في أول أيامه.

وقال علوش لجريدة “الشرق الأوسط” إن الاتفاق كان يفترض أن تبدأ مفاعيله ليل أمس، أي بدءًا من يوم الأحد في الخامس من شهر آذار الحالي لغاية التاسع منه، على أن يتم العمل على توسعة الهدنة لتشمل مناطق أخرى محررة في ريف دمشق وحمص، وتمديده حتى نهاية الشهر.

واستمرت قوات اﻷسد في حملتها الجوية على قرى وبلدات الغوطة الشرقية، إلا أن علوش أكد استمرار الاتصالات لتكريس الاتفاق عمليًّا على الأرض.

وشكّك علوش في مدى التزام الروس بتعهداتهم قائلًا: “نسمع وعودًا من الروس من جهة والنظام يستمر في القصف من جهة أخرى، إما أن موسكو غير صادقة بوعودها أو هي غير قادرة على التأثير على النظام والجهات الأخرى المتعددة التي تقاتل إلى جانبه” وأضاف: “الماء دائمًا تكذّب الغطاس، كيف يمكن بناء قرارات على وعود غير قابلة للتنفيذ، وهذا أمر اعتدنا عليه سياسيًّا وعسكريًّا في الفترة الأخيرة، وهو ما من شأنه أن يؤثر على التعاون في مراحلَ لاحقةٍ”.

ومن المفترض أن يكون “اتفاق الصمت” بداية جديدة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، إذا كُتب له النجاح، إلا أن علوش بدا غير متفائل بذلك وقال: إن “المعطيات لا تشير إلى أي إيجابية في هذا الإطار، لا سياسيًّا ولا عسكريًّا، والمسار لا يزال طويلًا، ولا سيما أن البند الإنساني لم يحقق أي تقدُّم، وهذا ما لم ولن نقبل به، كذلك فإننا لا نعوّل على أي مواقف للنظام ووفده إلى جنيف الذي لا يعكس أي نية حقيقية للتفاوض، ولم يكن إعلانه القبول ببحث الانتقال السياسي إلا كلامًا من دون أي خطوات عملية”.

وبات اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا بحكم المنتهي عمليًّا مع استمرار الطيران الحربي السوري والروسي بقصف المدنيين، ولم يتوقف القصف رغم التأكيدات والوعود الروسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!