جبهة فتح الشام

قياديان بـ”فتح الشام” يعلنان الخروج من الجبهة

أعلن قياديان بارزان في جبهة فتح الشام، اليوم السبت، وبموجب بيان مكتوب بخط اليد خروجهما من الجبهة بشكل نهائي مؤكدين على عدم تبعيتهم لأي جماعة أو فصيل.

وأكد كل من جهاد الشيخ (أبو أحمد زكور) عضو مجلس الشورى والمسؤول الاقتصادي العام، وحمزة سندة عضو الشورى والمسؤول العسكري لحلب أن خروجهم من الجبهة كان بسبب التشرذم التي وصلت إليه الساحة ومحاولات كل فصيل الاستئثار بها والوصاية عليها دون القبول بالنصح بحسب البيان.

وتتعرض جبهة فتح الشام منذ مطلع العام الحالي لهجمة غير مسبوقة من طيران التحالف الدولي؛ حيث استهدفت طائرات من دون طيار خلال الأسابيع القليلة الماضية عدة مواقع للجبهة، وركزت الغارات لأول مرة على تجمعات للعناصر بالقرب من سراقب.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في تصريحات لها اليوم أنها قتلت 250 عنصرًا في هجمات على فتح الشام منذ بداية العام الحالي؛ حيث وصفتهم بعناصر “القاعدة” على الرغم من إعلان الجبهة تغيير تسميتها إلى فتح الشام وفك ارتباطها بتنظيم القاعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!