لهذه الأسباب نشرت روسيا “إس 300” في سوريا

أكدت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية، أن سبب نشر روسيا منظومات الدفاع الجوي من طراز “إس 300” في سوريا يعود للتسريبات اﻷمريكية حول إمكانية القيام بعمل عسكري محدود ضد قوات اﻷسد.

وقالت زاخاروفا: إن القرار بتعزيز مواقع القوات الروسية في سوريا بالمنظومات المذكورة ناجم عن “تسريب خبراء مقربين من النخبة الأمريكية تقارير، جاءت واحدًا تلو الآخر واعتمدت على أسس ملموسة، حول نية الولايات المتحدة شن ضربات على المطارات السورية باستخدام صواريخ مجنحة”.

وأضافت: “تم نقل منظوماتنا من طراز إس-300 إلى هناك علمًا بأن معداتنا العسكرية موجودة في قاعدتَيْ حميميم وطرطوس، وتجري (في سوريا) عملية القوات الجوية الفضائية الروسية”.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى أنه “لا أحد يفهم، وأحيانًا الأمريكيون أنفسهم، إلى أين ستتوجه صواريخهم، الأمر الذي يؤكده الخطأ المُرتكَب في دير الزور”.

وأعربت زاخاروفا عن اندهاشها من الضجة التي أثارها في الغرب، وخاصة في الولايات المتحدة، نشر روسيا منظومات “إس-300” في سوريا، لافتة إلى أن موسكو نصبت منذ زمن طويل بطارية “إس-400” في قاعدة حميميم، “لكن لم يصف أحد هذه العملية بالمسرحية”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وصف الأنباءَ بشأن إمكانية قصف المطارات العسكرية لقوات اﻷسد من قِبَل واشنطن بأنها “ألعاب خطيرة” مضيفًا أن الولايات المتحدة تتخذ خطوات عدائية تمسّ بمصالح روسيا وتهدد أمنها القومي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!