طيران اميركا

مجزرة المنصورة جاءت بعد تزويد التحالف بصُوَر من طائرة ألمانيّة

كشفت صحف ألمانية أن الغارة الجوية التي شنتها قوات التحالف الدولي على مدرسة تُؤْوِي نازحين في قرية المنصورة بريف الرقة، جاءت عقب مشاركة طائرات استطلاع ألمانية صورًا التقطتها مع التحالف.

وكانت طائرة حربية أمريكية قد شنّت فجر الثلاثاء الماضي في 21/3/2017 غارات جوية استهدفت المدرسة، وتفاوتت اﻷنباء حول حصيلة المجزرة وعدد الضحايا، وقال ناشطون: إن العدد قارب المئتي ضحية، حيث كانت تقطن في المدرسة 105 عائلات من النازحين من محافظات أخرى، إلا أن وسائل اﻹعلام الغربية تتحدث عن نحو 30 ضحية سقطوا في تلك الغارات نقلًا عن “المرصد السوري لحقوق اﻹنسان”.

ونقلت وكالة “اﻷناضول” للأنباء عن صحف “NDR” و “WDR” و”زود دويتشه” في خبر مشترك نشرته أن طائرات “تورنادو” الاستطلاعية التابعة لألمانيا، التي تشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، شاركت صورًا التقطتها في بلدة “المنصورة” (30 كم جنوبي الرقة) مع قوات التحالف، وأعقب ذلك هجوم جوي للتحالف قتل العديدَ من المدنيين.

وأضافت أن وزارة الدفاع الألمانية لم تعقب على ذلك بداعي سرية الموضوع، لكنها أوضحت أن طائرات “تورنادو” قامت بالتقاط صور بهدف الاستطلاع، وشددت الصحف على أن القوات الجوية الألمانية لم تكن ضِمْن آلية اتخاذ القرار خلال عملية القصف.

وكانت الولايات المتحدة اﻷمريكية قد أنكرت قَتْلَها لمدنيين في المنصورة وقالت: إن مَن قتلتهم في تلك المدرسة كانوا أعضاءً في تنظيم الدولة، ووصف قائد القوات الأمريكية في العراق اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند الضربة بأنها كانت “نظيفة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!