قوات سوريا الديمقراطية

مجلس منبج العسكري لن نسمح لأي قوة بالدخول إلى منبج

أعلن المجلس العسكري لمدينة منبج والتابع لقوات سوريا الديمقراطية، أمس الأحد، أنه لن يسمح لأي قوة بالدخول إلى منبج والسيطرة عليها، في إشارة إلى التصريحات الروسية الأخيرة الصادرة عن رئاسة الأركان والتي تحدث أن النظام السوري سوف يدخل إلى المدينة.

ونفى المجلس حدوث أي اتفاق يقضي بتسليم المدينة، مؤكدًا “أن منبج وريفها هي تحت حماية قوات مجلس منبج العسكري وتحت رعاية التحالف الدولي وحمايته، ولن نسمح لأي قوة أخرى الدخول إليها, وأن مجلس منبج العسكري وقوات التحالف الدولي هم الذين تعاونوا في تحرير المدينة من إرهاب تنظيم الدولة”.

ونوه المجلس بأن الاتفاق الذي حصل مع الروس كان يخص المناطق الحدودية الفاصلة بين مناطق درع الفرات ومدينة منبج، مفصلًا أن المناطق تتمثل في ناحية العريمة وعلى طول خط التماس مع درع الفرات.

وتجدر الإشارة إلى أن قافلة روسية مؤلفة من شاحنات عسكرية محملة بالمساعدات وأخرى مصفحة دخلت ريف منبج الجنوبي، وكان باستقبالها مجلس منبج العسكري والذي عمد على رفع العلم الروسي في المنطقة.

يشار إلى أن رئاسة الأركان الروسية قالت قبل أيام: إن اتفاقًا تم مع قوات سوريا الديمقراطية يقضي بدخول النظام السوري إلى المدينة والسيطرة عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!