هيثم كزو

مراسل قناة “سما” يتعرض للضرب على أحد حواجز قوات الأسد بريف حلب

تعرض مراسل قناة “سما” الموالية لنظام الأسد هيثم كزو أمس الأربعاء، للضرب والشتائم على أحد حواجز قوات الأسد في ريف حلب.

وتساءل كزو في منشور عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” عن السبب الرئيسي لحواجز نظام الأسد “هل وضعت لإذلال المواطن أم لخدمته”.

وفي تفاصيل الحادثة أكد كزو أنه “على الرغم من إبلاغ عناصر النظام في حاجز تقاطع باشكوي – دوير الزيتون، أنه من مراسلي قناة سما، إلا أنهم قاموا بضربه وشتموه وكسروا بطاقته الشخصية”.

وأشار المراسل، إلى أنه “شاهد آلية التفتيش على الحاجز، كيف أن العناصر المتواجدين يسمحون للمارة بالعبور دون تفتيش مقابل علبة من السجائر”.

ونوه كزو أنه “خلال محاولته تجاوز السيارات و اصطفافه في أماكن متقدمة ومحاولته التبرير لعناصر الحاجز أنه من مراسلي القناة وأنه في عجلة من أمره، فكان الرد بالشتم والضرب وكسر للبطاقته الشخصية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!