مجلس الامن

مشروع قرار في مجلس الأمن لإدانة الهجوم الكيميائي في سوريا

قدّمت الولايات المتّحدة وبريطانيا وفرنسا، مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يُدين الهجوم الكيميائي الذي استهدف صباح أمس الثلاثاء بلدة خان شيخون في شمال غرب سوريا ويُطالب بإجراء تحقيق في أسرع وقت ممكن.

ويدعو مشروع القرار الذي حصلت وكالة “فرانس برس” على نسخة منه، منظّمة حظر الأسلحة الكيميائيّة، إلى أن تُعدّ سريعاً تقريراً يتضمّن ما خلصت إليه في شأن الهجوم الذي أدّى إلى مقتل أكثر من 72 مدنيّاً، بينهم 20 طفلاً و 13 امرأة، اختناقاً، وإصابة نحو 170 آخرين، في قصف جوّي بغازات سامة استهدف البلدة الخاضعة لسيطرة المعارضة والذي اتّهمت جهات عدّة النظام السوري بالوقوف خلفه وهو ما نفاه الأخير.

ووزّع مشروع القرار على سائر أعضاء مجلس الأمن عشيّة الاجتماع الطارئ الذي يعقده المجلس في الساعة 10:00 (14:00 ت غ)، بطلب من واشنطن وباريس ولندن للبحث في هذا الهجوم.

وتعتزم الدول الثلاث طرح مشروع قرارها على التصويت خلال هذه الجلسة، لكن موقف روسيا كان حتّى مساء الثلاثاء لا يزال مجهولاً، وفق ما أفاد دبلوماسيّون.

وينصّ مشروع القرار، على أن مجلس الأمن “يُدين بأشدّ العبارات استخدام أسلحة كيميائيّة في سوريا ولاسيّما في الهجوم الذي استهدف خان شيخون الثلاثاء، ويطلب من لجنة التحقيق التابعة لمنظّمة حظر الأسلحة الكيميائيّة، التي لديها تفويض من الأمم المتّحدة، أن تبدأ فوراً العمل لتحديد المسؤولين عن هذا الهجوم الكيميائي”.

ويطلب مشروع القرار من النظام السوري، أن يُسلّم المحقّقين خطط الطيران وكلّ المعلومات المتعلّقة بالعمليّات العسكريّة التي كان يقوم بها حين وقع الهجوم. ويتعيّن على النظام السوري، أن يُسلّم المحقّقين أسماء جميع قادة أسراب المروحيّات وأن يفتح أمام المحقّقين القواعد العسكريّة التي يُمكن أن تكون استخدمت لشنّ الهجوم.

كذلك، فإنّ مشروع القرار يُهدّد بفرض عقوبات بموجب الفصل السابع من شرعة الأمم المتّحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!