القصف على حلب
صورة أرشيفية

مصادر دبلوماسية: سعي تركي لإنقاذ حلب بالتفاهم مع الروس

نقلت جريدة “الشرق الأوسط” السعوديّة، عن “مصادر دبلوماسية”، أن تركيا لا تزال تتشاور مع روسيا والتحالف الدولي بشأن مقترح خاص بمدينة حلب، يجعل إدارتها في أيدي أهلها.

وقالت المصادر، إن المقترح التركي لا يتطرَّق إلى ما يُسمَّى “الإدارة الذاتية” في حلب، وإنما يقوم على فكرة ترك المدينة لأهلها وخروج جميع الأجانب منها، وتطبيق نموذج المنطقة الآمنة الذي تعمل عليه تركيا في منطقة على مساحة 5 آلاف كيلومتر مربع، على امتداد حدودها في القطاع الطولي جرابلس – أعزاز، بعمق 45 كيلومترًا داخل الأراضي السورية.

وتابعت المصادر أن تركيا تعمل مع روسيا بشكل أساسي على هذا المقترح، وتم عرضه أيضًا على الأمم المتحدة وعلى التحالف الدولي، وجرى النقاش حوله مجددًا بين وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الأميركي جون كيري، في اتصال هاتفي بينهما في نهاية الأسبوع الماضي، لافتة إلى أن هناك أهمية كبيرة لدعم الأمم المتحدة للمقترح التركي.

وأشارت المصادر إلى رفض إيران للمقترح التركي، الذي يطالب بسحب جميع القوات الأجنبية المتحالفة مع النظام والأسلحة الثقيلة من المدينة، وأن إيران لا تُعبِّر عن موقفها صراحة، وإنما تترك لنظام الأسد هذا الدور.

وتمكَّنت تركيا من تعزيز علاقاتها السياسيّة والاقتصاديّة مع الجانب الروسي، وتمثّل تركيا معبرًا أساسيًّا للغاز الروسي إلى اﻷراضي اﻷوروبية، كما وقَّع الجانبان اتفاقيات اقتصادية بعشرات مليارات الدولارات عقب انتهاء اﻷزمة الدبلوماسية بينهما، جراء إسقاط تركيا لمقاتلة روسية اخترقت أجواءها قادمة من سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!