مجلس الامن

مطالبة فرنسية لمجلس اﻷمن بمعاقبة مستخدمي الكيماوي في سوريا

دعت فرنسا أمس الثلاثاء مجلس الأمن الدولي للرد على استخدام نظام اﻷسد أسلحة كيماوية في سوريا، بإصدار قرار يُعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات.

وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقرير لها أمس اﻷول الاثنين، إن قوات اﻷسد استخدمت أسلحة كيماوية أثناء الهجوم على حلب أواخر العام الماضي.

وكانت كل بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة قد دعت لفرض عقوبات على مسؤولين في النظام السوري، على خلفية تقرير سابق للأمم المتحدة، أكد ضلوع النظام وتنظيم الدولة في استخدام الكيماوي بسوريا.

ووصف متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية تقرير “هيومن رايتس” بأنه “شديدة الخطورة”، وقال إن “الأمر متروك لمجلس الأمن للتحرك، وفرنسا تواصل النقاش مع شركائها في مجلس الأمن لصدور قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات”، مؤكدًا أن “استخدام أسلحة الدمار الشامل يعد جريمة حرب وتهديدًا للسلام، والإفلات من العقوبة ليس خيارًا”.

يشار إلى أن عدة تقارير سابقة أكدت استخدام قوات اﻷسد للأسلحة الكيماوية والأسلحة المحرمة دوليًّا، إلا أنها لم تؤدِ إلى أية إجراءات رادعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!