قوات الاسد

معارك ريف حمص تعود إلى واجهة

عادت المعارك بين نظام الأسد وميليشياته من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى بريف حمص إلى واجهة الأحداث الميدانية في سوريا.

حيث يشهد ريف حمص الشرقي معارك عنيفة بين الطرفين تزامنًا مع غارات جوية للطيران الروسي تستهدف المنطقة بشكل واسع.

وقد أكدت مصادر إعلامية محلية أن النظام السوري وميليشياته بدؤوا بحملة عسكرية واسعة تهدف إلى تأمين محيط التيفور العسكري من الجهة الجنوبية الشرقية حيث تمت السيطرة اليوم الأربعاء على قرية وبئر أبو طوالة وبئر ومزرعة فضة وقصر الحير.

بالمقابل يحاول تنظيم داعش الحفاظ على مواقعه وخاصة منطقة الآبار النفطية من خلال عمليات عسكرية خاطفة وعربات مفخخة تستهدف المناطق التي يسيطر عليه النظام.

يُذكر أن تقدُّم النظام يهدف للسيطرة على مفرق حجار بريف حمص الشرقي، الذي يعتبر بوابة دخوله إلى الحقول والآبار النفطية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!