اسعد ناصر

مقتل رئيس لجنة المصالحة لنظام الأسد بالقلمون

لقي العميد المتقاعد “أسعد نصار” رئيس لجنة المصالحة في بلدة “حفير الفوقا” بالقلمون الغربي مصرعه، على يد مجهولين يوم أمس الأربعاء.

ونعت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد مقتل “نصار” على يد مجهولين، وذلك برصاص استهدفه أمام منزله في كمين نصب له برفقة عدد من قيادات ميليشيا درع القلمون، حيث أصيب مسؤول الدرع “أبو عزام دياب” ومرافقه.

وقد شهدت البلدة بعد عملية القتل انتشارًا واسعًا لعناصر ميليشيا درع القلمون، تبعتها سلسلة من الاعتقالات بحق الشباب وأهالي البلدة.

يشار إلى أن البلدة كانت قد وقَّعت على مصالحة مع نظام الأسد في أغسطس/آب الماضي 2015، قضت بخروج المقاتلين والإبقاء على المدنيين ممن سوَّى أوضاعه لدى قوات الأمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!